أسئلة شائعة متى أكون أكثر تعرضًا للقشرة؟



بعض الأشخاص يعانون باستمرار من القشرة. بالنسبة لآخرين، يمكن للعلامات المرئية أن تكون أكثر سوءًا في أوقات محددة

يوجد عدد من العناصر التي قد تؤثر على القشرة، والتي تتغير مع مرور الوقت وتتأثر بالبيئة المحيطة بك.

إليك فيما يلي، الفترات الزمنية التي تكون فيها أكثر عرضة لظهور القشرة:

  • سن البلوغ – عندما يبدأ تغير مستويات الهرمونات ، فيبدأ الجسم في إنتاج المزيد من زيوت فروة الرأس. يقوم ميكروب مالاسيزيا جلوبوزا المسبب للقشرة بتحليل هذه الزيوت إلى مواد تسبب تهيج فروة الرأس. لهذا السبب يصاب الكثير من الناس بالقشرة لأول مرة في سن البلوغ.

  • المزيد عن القشرة وسن البلوغ

  • زيادة درجة حرارة الجسم – عندما ترتفع حرارة الجسم، يتسبب ذلك بظروف مثالية لازدهار مالاسيزيا جلوبوزا. وهذا الأمر يحدث عندما ترتفع درجة حرارة الرأس - مثل عندما ترتدي قبعة - تكون عرضة أكثر للإصابة بتهيج فروة الرأس والقشرة.

  • الضغط النفسي – قد يضعف دفاعات الجسم الطبيعية، الأمر الذي يجعلك أقل قدرة على الاستجابة لتهيج فروة الرأس. لهذا السبب كثيرون ممن يعانون من القشرة يشتكون أكثر من ظهورها عندما يصيبهم اضطراب ما.


المزيد عن القشرة والضغط العصبي

  • العوامل البيئية – هناك الكثير من العوامل مثل التلوث والأشعة فوق البنفسجية، يمكن أن تلحق الضرر بدفاعات فروة الرأس الطبيعية ضد القشرة. فعندما تتعرض كثيرًا لأشعة الشمس أو تقضي الكثير من الوقت في بيئة
  • حساسية الجلد – لسوء الحظ، قد تتغير حساسية الجلد أيضًا مع مرور الوقت، ويصبح الجلد ملتهبًا بسبب المواد التي لم تسبب له الإزعاج في الماضي

إذا عانيت من القشرة، يعود ذلك إلى أن الجلد يقوم برد فعل لمهيجات القشرة التي تكونت على فروة الرأس.

يساعد استخدام هيد آند شولدرز بانتظام على إزالة هذه المهيجات، والتخلص من القشرة.

اكتشف الشامبو المضاد للقشرة المثالي لك